بيل براغين

المدير الفني التنفيذي

يُعد بيل براغين، الشخصية البارزة والرائدة في مجال تنظيم برامج الموسيقى والفنون، وهو أول مدير فني تنفيذي لمركز الفنون التابع لجامعة نيويورك أبوظبي، وأشادت به صحيفة نيويورك تايمز حين وصفته بأنه “أحد الشخصيات الأكثر تأثيراً في قطاع إحياء الأعمال الموسيقية في نيويورك“، ويضع براغين خبرته الواسعة، وإبداعاته، ورؤيته المتميزة والمتعددة التخصصات في خدمة عمله.

وقد استطاع مؤخراً، من خلال منصبه كمدير للبرامج العامة في مركز لينكولن للفنون المسرحية بمدينة نيويورك، من استقطاب جمهور ضم مئات الآلاف إلى مهرجان موسيقى ليلة منتصف الصيف، ومهرجان مركز لينكولن، الذي يهدف إلى رفع مستوى المشاركة الشعبية في الفنون، كما أنه كُلّف بإدارة وإطلاق العديد من الأعمال الفنية الجديدة من مختلف التخصصات. بالإضافة إلى أنه ساعد في وضع رؤية فنية للبرامج الأسبوعية المجانية المقدمة من خلال جناح ديفيد روبنشتاين، الذي افتتح خلال فترة إدارته.

ويعد براغين أيضاً المدير المشارك في تأسيس مهرجان الموسيقى العالمية والمؤسسة الخدمية غير الربحية FEST، وهو عضو في مجلس أمناء جمعية مقدمي الفنون المسرحية APAP. أما أنشطته السابقة فتتضمن تقلد منصب مدير برنامج جو بوب في المسرح الحكومي، وأمين برامج الموسيقى في مركز الفنون سيمفوني سبيس، والمدير العام لشركة التسجيلات NYNO، والمدير الفني والمنتج المنفذ لبرنامج العروض الصيفية في سنترال بارك. بالإضافة إلى ذلك، تقلد براغين منصب المستشار الموسيقي لمؤتمرات TED (التقنية، الترفيه، التصميم)، وشغل منصب عضو لجنة التحكيم والمستشار والمتحدث في العديد من المؤتمرات والمؤسسات الموسيقية الشهيرة، بما فيها معرض WOMEX (معرض اكسبو للموسيقى العالمية)، ومهرجان ساوث باي ساوثوست الموسيقى SXSW، ومعرض اكسبو كاب فيرديه أتلانتيك للموسيقى، ومؤسسة ناشيونال إندورمنت للفنون، ومعرض بيرفورمينغ آرتس ماركت سيؤول PAMS، ومعرض برازيلس بورتو ميوزيكال، والعديد من المناصب الأخرى. وكشخصية مخضرمة في عالم الموسيقى، فقد تم تعيينه دولياً بمنصب منظم برنامج حفلات راديو غلوبسونيك ساوند سيستم.

روبين بولندو

العميد المشارك لمركز الفنون

يعمل روبين بولندو كمخرج مسرحي، وهو المؤسس والمدير الفني لفريق المساهمين الدائمين في مسرح ميتو. ويعمل من خلال شركته على توسيع انتشار فنون المسرح عبر تقديم عروض تجريبية عالمية، والتي تشكل المصدر الرئيسي للتدريب والعمل ووضع المناهج التدريسية. وتتمثل العجلة المحركة لمسرح ميتو في المفهوم الذي أطلقه عليها بولندو تحت عنوان “المسرح الشامل“، وهي التجربة المسرحية التي تجمع في آن واحد بين الدقة البصرية، والسمعية، والحس العاطفي، والتألق الفكري، والإلهام الروحي. وبالإضافة إلى أعماله البحثية، يقوم بولندو بإنتاج العروض المسرحية التي تجسد هذه الأفكار على مسرح الحياة، حيث كتب وأخرج العديد من الأعمال الرائعة من خلال شركته التي برزت في عالم المسارح في مدينة نيويورك، وفي جميع أنحاء العالم. ومن بين المشاريع التي قام بإنتاجها مسرحية مانشن (بيروت، لبنان)، ومسرحية بلاك بوكس (أولان باتور، منغوليا)، ومسرحية فيشار (بنغالور، الهند)، ومسرحية منارة السعديات (دولة الإمارات)، بالإضافة إلى العديد من المسرحيات الأخرى ومنها باروخ، ورشة عمل في مسرح نيويورك، وسي إس في، وذا ببليك، وإنتار، وبلو لايت، ومركز لينكولن، وإيه سي تي، وماك كارتر، وذا بيرسيفيرانس، وناتكو، ومارك تابر، وإيليانس، وإي تي سي، وساوث كوست ريب. كما حصد بولندو العديد من الجوائز وشهادات التقدير العالمية المرموقة، بما فيها منحة ماب فند، ومنحة سي إي سي آرتس لينك، وجائزة مبادرة رولكس بروتيغيه آرتس، وجائزة الفرقة المسرحية المقيمة خلال ورشة عمل لمسرح نيويورك، ومنحة مجلس ولاية نيويورك للفنون، ومنحة مؤسسة روزنبرغ، وجائزة ألبرت، ومنحة مؤسسة غرينوالد، ومنحة مؤسسة ذا منتال إنسايت، ومنحة الفنان المقيم في مركز ووترميل، ومنحة الفنان المقيم في سندانس ثيتر لاب. وعلاوة على منصبه كمعاون لعميد مركز الفنون، يتقلد بولندو أيضاً منصب مدير برنامج المسرح، والأستاذ المشارك في علوم المسرح في جامعة نيويورك أبوظبي.

كريستوفر بي

رئيس الإنتاج

كريستوفر بي هو مدير إنتاج مخضرم، ومصمم رائد لأنظمة الكهرباء والإنارة، فضلاً عن خبرته الواسعة والمتنوعة في مجال تنظيم الجولات، والإنتاج، والعمل المؤسسي. وقبل انضمامه إلى مركز الفنون، شغل كريستوفر منصب نائب رئيس أنظمة الإنارة في دار الأوبرا السلطانية بمسقط، وذلك في سلطنة عمان منذ العام 2010. وقبل قدومه إلى المنطقة، اكتسب كريستوفر خبرة واسعة في جميع جوانب الفنون المسرحية من خلال العمل في مختلف الصروح والمؤسسات الفنية البارزة على مستوى العالم، ومنها رويال أوبرا هاوس، وكوفنت غاردن، وذا ناشيونال ثيتر، ومركز لندن وميك جاغر للفنون المسرحية. كما أنه يتمتع بخبرة متميزة في مجال برمجة أنظمة الإنارة والأنظمة السمعية والبصرية في مراكز الترفيه العائلي، ومن الأمثلة على ذلك من داخل دولة الإمارات، كلاً من عالم فيراري أبوظبي، والحديقة المائية في جزيرة ياس.

كريستيان لير

مدير العمليات التجارية

انضم كريستيان لير لفريق عمل مركز الفنون في شهر أكتوبر من عام 2015 بمنصب مدير العمليات التجارية، وذلك بعد أن عمل في جامعة نيويورك أبوظبي لمدة أربع سنوات لعب خلالها دوراً رئيسياً في تطوير الخدمات الجديدة، والتقنيات والتطبيقات التجارية للحرم الجامعي في جزيرة السعديات بأبوظبي. تشمل مسؤوليات كريس من خلال منصبه في مركز الفنون، الاشراف على عمليات وكواليس المركز، وعمليات حجز التذاكر، وإدارة الموقع الإلكتروني والخدمات التجارية الأخرى. أمضى كريس لير الأعوام العشرين الماضية في مجال ادارة العمليات والتعليم والتكنولوجيا، وهو يتطلع الى مشاركة خبرته، والعمل لتحقيق أفضل الممارسات فيما يتعلق بالخدمات التشغيلية والعمليات التجارية بما يتماشى مع رسالة وأهداف مركز الفنون.

ألانا برّاج

مُنتِج أول

عملت ألانا برّاج في جامعة نيويورك أبوظبي منذ بدء تأسيسها في عام 2008 على صياغة السياسات وبناء العديد من الوحدات المكتبية بشكل متكامل. أسهم كونها مغنية كلاسيكية وعضو فاعل على الساحة الفنية والموسيقية المحلية في أبوظبي، في انضمامها لمركز الفنون التابع للجامعة بمنصب رئيس مجموعة كورال أبوظبي الموسيقية، حيث عملت على إنتاج خمسة من أكثر إنتاجات مجموعة كورال أبوظبي نجاحاً حتى الآن. وهي حاصلة على شهادة في الاتصال بدرجتي شرف من جامعة نيويورك في مدينة نيويورك الأمريكية.

ليلى ديبّازي

منسق إداري

انضمت ليلى ديبّازي لفريق عمل جامعة نيويورك أبوظبي في شهر نوفمبر من عام 2012 كمسؤولة إدارية في كلية الآداب التابعة لقسم الآداب والعلوم الإنسانية. عملت بشكل موسع مع رؤساء البرامج التعليمية في تخصصات الأفلام والإعلام الجديد، والفن وتاريخ الفن، والموسيقى والمسرح، وذلك قبل انتقالها في شهر أبريل من عام 2015 للعمل في مركز الفنون ومساعدة المدير التنفيذي الفني للمركز، حيث كان لها دور كبير وفاعل في أعمال التحضير وافتتاح مركز الفنون. تدير ديبّازي جميع أنشطة وعمليات مركز الفنون، كما توفر الدعم اللازم لجميع العاملين ومختلف الفعاليات. تحمل ديبّازي شهادة مع مرتبة الشرف في تخصص اللغة العربية والعلاقات الدولية من جامعة وستمنستر البريطانية.