عرض عالمي بتجهيزات ضخمة يقدم أداءً تمثيلياً رائعاً في حوض زجاجي مائي لتجسيد الصدمة الناجمة عن تغيرات المناخ العالمي.

يعد عرض “هولوسيينس” للفنان لارس يناير، عرضاَ فنياً مبدعاً يتميز بالضخامة والروعة في تجسيد الصدمة الناتجة من التعرض للفيضانات. هو مشروع فني يجمع بين العرض المسرحي وفنون الأداء للتعبير عن القلق الإنساني المشترك بأن علاقتنا المضطربة مع المياه ستصبح قضيتنا الرئيسية في القرن الحادي والعشرين. يربط المشروع ما بين الأفعال اليومية للأفراد وتغيرات المناخ العالمي، ويتطرق الى التطورات الحاصلة في قدرتنا على التعاطف والتفكير الطويل المدى. يُقَدم المشروع في مساحة مفتوحة، حيث يكون محور العمل حوض زجاجي مائي كبير يفيض ويجف ثم يفيض من جديد. يسكن الحوض المائي مجموعة متغيرة دورياً من الممثلين يقومون بمجموعة من السلوكيات اليومية المستمدة من المشاركين بالمشروع من جميع أنحاء المعمورة، والذين يقومون بتصوير سلوكياتهم الخاصة ثم تحميلها على موقع المشروع على شكل فيديوهات قصيرة.
لارس يناير هو مخرج، و كاتب، و فنان تشكيلي، والمدير الفني المؤسس لأوبرا الصباح الباكر (إيرلي مورنينغ أوبرا)، وهي عبارة عن أداء فني متعدد الأنواع، ومعمل فني يستكشف من خلال عروضه التقنيات الناشئة، والحضور الجماهيري الحي، والتجارب الغير قابلة للتصنيف.

يقدم المشروع بالتعاون مع فن أبوظبي.