لقد حملتنا الأيام الثلاثة لفعاليات العروض السينمائية للمهرجان في رحلة جمعت العديد من القضايا العلمية المترابطة، وأبرزت كيفية تأثير هذه القضايا على الحياة البشرية. نستعرض خلال أمسيتنا الختامية اليوم الفيلم الوثائقي المميز “الزيارة” لمخرجه مايكل مادسن، والذي ينقلنا بعيداً عن الأرض والإنسانية، ليتناول امكانية حضور زوار فضائيين من خارج الكوكب. إن قضية تواصل المخلوقات الفضائية مع سكان الأرض تم تناولها بشكل واسع في أفلام الخيال العلمي. لكن قلما تمت مناقشتها عبر وثائقي روائي مميز. سيسبق عرض هذا الفيلم خلال نفس الأمسية، تقديم فيلم قصير يتناول كذلك ظاهرة أخرى تصل إلى سطح الأرض من أعالي السماء.

“الزيارة”
مدة الفيلم 83 دقيقة، المخرج مايكل مادسن، النمسا /إيرلندا/ فلندا/ النرويج، إنتاج 2015

يتناول فيلم “الزيارة” ماهية ردة فعل الحكومات العالمية عند حدوث أول حالة تواصل مع الكائنات الفضائية. فنحن لسنا بحاجة للاعتماد على سيناريوهات أفلام الخيال العلمي، إذا ما علمنا أن لدى منظمة الأمم المتحدة بالفعل إدارة متكاملة ومتخصصة للتعامل مع هذه الاشكالية، والبقاء دوماً على استعداد تام. بالإضافة لتشغيل آليات محاكاة مفصلة لكافة الاحتمالات الواردة. إن هذا الفيلم الوثائقي المميز يناقش قضية علمية لم تحدث في عالمنا حتى الآن، وتم ربطها فقط في إطار أفلام الخيال العلمي.

نبذة عن المخرج مايكل مادسن:

ولد مايكل مادسن في عام 1971، وهو مخرج لعدة أفلام وثائقية منها الفيلم الحائز على جوائز “إلى دمشق: فيلم حول التفسير” إنتاج عام 2005، ومؤسس ومدير معرض “ساوند” أو الصوت، المقام على مساحة 900 متر مربع بنظام “الانتشار الصوتي” تحت قاعة “تاون هول سكوير” في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن في الفترة من 1996 إلى 2001. من أبرز مشاريعه الفنية، الجمهور “فان جوخ # 7“، تصميم “سبور” عام 2007، وهو مهرجان للموسيقى الجديدة والفنون الصوتية، وخدمة عامة “فان جوخ # 6” المرحلة 1: فكرة ومفهوم مكتبة الموسيقى الجديدة في مدينة أودنيس الدنماركية. شارك مايكل كضيف متحدث في عدة مناسبات منها في الأكاديمية الملكية الدنماركية للفنون، والكلية الدنماركية للأفلام، والكلية الدنماركية للتصميم.

فيلم سابق:

“20 هرتز”
مدة الفيلم 5 دقائق، اخراج الثنائي روث جارمان وجو جيرهاردت، المملكة المتحدة، إنتاج 2011

يعرض فيلم “20 هرتز” لمشاهد عاصفة جيومغناطيسية تحدث في طبقات الغلاف الجوي العلوي للأرض. ويحول الفيلم البيانات التي تم جمعها من راديو “كاريسما” إلى صوت، ثم إلى أشكال ملموسة ومنحوتة لتكشف عن تصورات علمية مبهرة.

تتبع عروض الأفلام، جلسة حوار مع احد مخرجي الفلم والدكتور فرانشيسكو أرنيدو مدير جلسة النقاش، محمد يحي :

مخرج فيلم “20 هرتز” الثنائي روث جارمان وجو جيرهاردت

يتكون الثنائي البريطاني “سيميكوندكتور” من المخرجين روث جارمان وجو جيرهاردت. تكتشف طبيعة أعمال هذا الثنائي المبدع طبيعة المواد في عالمنا، وكيفية تجربتنا لها من منظور العلم والتكنولوجيا، مع طرح التساؤلات عن كيفية توسطها لتجاربنا مع الطبيعة. حصل أسلوبهم المميز الذي يجمع بين الصور المتحركة، والعناصر المركبة، والرسوم الرقمية المتحركة، وأعمال الصوت والنحت، على العديد من الجوائز ومنح الزمالة المرموقة مثل جائزة “سامسونج الفنون” للإعلام الجديد في عام 2012، وزمالة “سميثسونيان” لأبحاث الفنانين، وزمالة وكالة “ناسا” لعلوم الفضاء. تشمل قائمة معارضهم الحديثة كل من “ليت ذير بي لايت“، و“بيت الفنون الإلكترونية“، والعرض الفردي “بازل“، و“ووردز إن ذا ميكنج“، و“فاكت“، والعرض الفردي “ليفربول“، و“الأرض“، و“فن العالم المتغير“، ومعرض “الأكاديمية الملكية للفنون” في لندن، و“دافينشي: تشكيل المستقبل“، ومتحف “فنون العلوم” في سنغافورة، ومعرض “الظروف الميدانية“، ومعرض متحف “سان فرانسيسكو للفن الحديث“، والمهرجان الدولي للفيلم في روتردام، ومهرجان صندانس السينمائي. تم الكشف عن أول عمل نحتي لهم مفتوح للجمهور تحت اسم “كوزموس” في شهر أكتوبر من عام 2014 بتكليف من معرض “جيروود أوبن فوريست” للفنون البصرية.

فرانشيسكو أرنيدو، رئيس قسم الفيزياء

الدكتور فرانشيسكو أرنيدو هو عالم فيزياء تجريبية تتركز أبحاثه حول التقاطع بين الفيزياء الفلكية وفيزياء الجسيمات. حصل على درجة الدكتوراه من جامعة روما “لا سابينزا“، ودرجة الماجستير من جامعة تورينو الإيطالية. قضى الدكتور فرانشيسكو معظم حياته المهنية في مختبر “غران ساسو” في ايطاليا، حيث بدأ تجاربه حول الأشعة الكونية “إيس – توب”. كما عمل في مجال فيزياء “النيوترينو” باستخدام مجسات الأرغون السائل، ومؤخراً عمل في بحث حول “المادة المظلمة” في إطار برنامج “زينزن”. وهو عضو في فريق العمل الذي أطلق في عام 2012 معهد “غران ساسو” للعلوم، كلية الدراسات العليا في مدينة لاكويلا الإيطالية. حصل الدكتور فرانشيسكو في عام 2011 على درجة الماجستير في إدارة الأعمال كجزء من اهتمامه بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية للعلوم، وذلك من جامعة “وارويك” البريطانية. انضم في خريف عام 2013 لجامعة نيويورك أبوظبي لتدريس مساق المختبر، لتشارك خبرته ومعرفته الواسعة في علوم الفيزياء مع الطلبة. يفضل فرانشيسكو قضاء أوقات فراغه في ممارسة هوايتي تسلق الجبال والإبحار.

يدير جلسة النقاش، محمد يحي، محرر رئيسي في موقع “ نيتشر ميدل إيست”

يشغل محمد يحيى منصب المحرر التنفيذي لمجموعة “نيتشر للنشر” في منطقة الشرق الأوسط، حيث انضم لموقع “نيتشر ميدل إيست” قبل ست سنوات كعضو في فريق إطلاق الموقع الذي يمثل بوابة إلكترونية متكاملة تركز على الأخبار العلمية والمتصلة بالعلوم من كافة أنحاء الوطن العربي. وهو يعمل حالياً مع فريق عمل مطبوعات “نيتشر ميدل إيست” في الشرق الأوسط وأفريقيا، بالإضافة لعدد من المطبوعات الأخرى المتخصصة. بعد حصوله على درجة البكالوريوس في العلوم الصيدلية، عمل في الصيدليات العامة والشركات الدوائية الكبرى لمدة عامين، وذلك قبل أن يتجه بشكل كامل للعمل في مجال الصحافة العلمية. يشغل محمد حالياً كذلك منصب نائب رئيس الاتحاد العالمي للصحفيين العلميين، كما شغل سابقاً منصب نائب رئيس جمعية الصحفيين العلميين العرب على مدى ثلاثة سنوات. قبل انضمامه إلى “نيتشر ميدل إيست“، شغل محمّد منصب منسّق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لموقع “ SciDev.Net“، حيث كانت له كتابات متنوعة في مجموعة من المطبوعات المختلفة حول العالم منها صحيفة “دايلي ستار إيجيبت“، و“توركيش وويكلي”. درّس محمد كذلك دورة عن التقارب الإعلامي باستخدام العوالم الافتراضية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة “AUC”.