موسيقى حية مبهرة عن روبوتات واقعة في الحب تخلقها دمى متحركه وأقراص دوارة بمصاحبة الآلات الوترية والعرض المرئي والمسموع.

يقدم المنتج والمنسق الموسيقي “دي جي كيد كوالا” عرضاً مسرحياً منوعاً وساحراً مقتبساً من الرواية المصورة والموسيقى التصويرية “نيفونيا لابد أن يقع”. تدور أحداث عرض “نيفونيا لابد أن يقع” (تأليف كيد كوالا) حول قصة روبوت بسماعات رياضية بطريقه إلى الزوال، يقع في الحب خلال مجريات القصة، وهو عرض من إخراج ك.ك. باريت المرشح لجائزة الأوسكار عن عمله في فيلم (هي) (من إخراج سبايك جونز). يتكشف هذا العرض الحي أمام الجمهور عن طريق التصوير في الوقت الحقيقي في أكثر من اثني عشر موقع تصوير مصغر مع مجموعة من الدمى، في حين يقوم كيد كوالا والرباعي الوتري “أفيارا” بعزف الموسيقى التصويرية الحية المصاحبة على البيانو والأقراص الدوارة والآلات الوترية (تأليف كيد كوالا)، لتتمثل النتيجة المبهرة للجمهور في القدرة على مشاهدة فيلم للرسوم المتحركة وفي ذات الوقت رؤية الدمى التي يتم تصويرها وعرضها على الشاشة أمامهم بشكل مباشر وفي الوقت الحقيقي.
“عرض مثير للعواطف، ومَرِح مع روح الدعابة … أهم ما في انتاجه يكمن في مشاهدته وهو يُصنع … عرض ممتع يفي بما يَعد”. – الغارديان
يستحوذ عرض “نيفونيا لابد أن يقع” الحي على المشاعر بالكامل؛ فهو عمل فني يُعزز تأثيره شعور كونه صُنع يدوياً. ولا يمكن إلا أن نشعر بالمهابة عند متابعة العرض سواءً في موسيقاه الساحرة أو حركة عرائسه الحية أو فيلمه الصامت”. – فاست فورورد وويكلي، 2014

ابقو معنا لجلسة حوار بعد العرض