عرض مسرحي موسيقي مبهر بإبداعه وتَفرده في التطرق لموضوع “الإنسان مقارنة مع الآلة”.

يتتجذر أسطورة جون هنري عميقاً في التراث الشعبي الآبالاشي المحيط ببناء السكك الحديدية الأمريكية، وقد رويت قصص هذه الأسطورة بأساليب وأشكال مختلفة من الرسومات، والحكايات التي يصعب تصديقها، بالإضافة لتضمينها في المناظرات السياسية، والأغاني الشعبية. “المطرقة الفولاذية” هو أحدث تعاون فني بين الملحنة جوليا وولف، و “سي تي كومباني“، و “بانغ أون أ كان أوول ستارس”. يستكشف العمل موضوع الإنسان مقارنة مع الآلة وتأثير الأشغال الشاقة على الجسد و الروح. العمل قائم على مفهوم الإشاعات الخبرية والذكريات، وهومُبتعد عن التقاليد الشفوية الأمريكية النابضة بالحياة، ويضم كلمات وألحان جوليا وولف ونصوص أربعة كتاب مسرحيين مرموقين هم، كيا كورثرون؛ ويل باوير؛ كارل هانكوك روكس؛ وريجينا تايلور، وهو من إخراج آن بوغارت. يوظف الفنانون في هذا العرض المسرحي المتميز العظام الخشبية، وآلة السنطور الوترية الآبالاشية، والرقص النقري، وغيرها من الأساليب الفنية في محاولة لاستكشاف الدافع البشري وراء سرد القصص وتحديداً هذه الحكاية الأميركية النموذجية.

“يفجر عرض المطرقة الفولاذية رسالة اجتماعية مبتكرة و بشكل مذهل … إنه لتعاون مؤثر بحق بين الملحنة جوليا وولف والمخرجة آن بوغارت وهو عرض مسرحي موسيقي في منتهى الابداع والابتكار”. – صحيفة لوس أنجلوس تايم