يتأمل عمل “ألف فكرة“، متجاوزاً نموذج السينما الحية الاعتيادي، مفهوم الموسيقى وما يرتبط بها من فعل الاستماع عن كثب، والشعور العميق، وتجربة قوتها القادرة على تغيير العالم.

العمل هو بالتعاون مع صانع الأفلام الوثائقية والمرشح لجائزة الأوسكار، سام غرين. تمزج هذه التجربة ذات الوسائط المتعددة الموسيقى الحية وأسلوب السرد مع لقطات أرشيفية ومقابلات مصورة مع فنانين بارزين أمثال فيليب غلاس، وتانيا تاغاك، وستيف رايش، وو مان، وتيري رايلي. خلال سرده لقصة الرباعية الوترية الرائدة الممتدة على عدة عقود وقارات، يستكشف غرين أيضاً تلك الفترات الموسيقية الهامة التي شهدتها أواخر القرن العشرين وأوائل القرن الحادي والعشرين.