عازف البيانو الشهير أواداجين برات يبدع مقطوعات بيتهوفن، برامس، فرانك وأورباخ.

يبرز أواداجين برات بين فناني جيله نظراً لرؤيته الموسيقية الخاصة وعروضه الفنية المكثفة.

اختبروا أمسية تصدح في أجوائها الأنغام الموسيقية لعزف البيانو المنفرد، وتضم:

● بيتهوفن – Opus 110
● برامس – Ballades
● فرانك – Prelude Chorale Fugue
● أورباخ – Chorale Fugue وPostlude

يلي الحفل الموسيقي حوار تديره جوينيث برافو من جامعة نيويورك أبوظبي مع الفنان أواداجين برات وماثيو كوايل من برنامج جامعة نيويورك أبوظبي الموسيقي.

وتتضمن إقامة برات في جامعة نيويورك أبوظبي:

درس رئيسي على البيانو ضمن برنامج جامعة نيويورك أبوظبي الموسيقي الأربعاء، 4 ديسمبر الساعة 7 مساءً إدراج الرابط

معهد جامعة نيويورك أبوظبي: حوار مع الفنان الأحد، 8 ديسمبر عند الساعة 6:30 مساءً
إدراج الرابط

نبذة عن المخرج

يبرز أواداجين برات بين فناني جيله نظراً لرؤيته الموسيقية الخاصة وعروضه الموسيقية المتميزة ومع فرق الأوركسترا السيمفونية.
ولد أواداجين في بيتسبيرغ، وبدأ دراسة البيانو منذ أن كان في السادسة من عمره. وانتقل بعد ثلاث سنوات مع عائلته إلى نورمال في إلينوي حيث بدأ دراسة الكمان. وعندما بلغ السادسة عشر من عمره، التحق برات بجامعة إلينوي حيث درس البيانو والكمان وقيادة الأوركسترا. والتحق بعد ذلك في معهد ’بيبودي كونسرفاتوار‘ للموسيقى حيث أصبح أول طالب في تاريخ المدرسة يحصل على ثلاث شهادات دبلوم – البيانو والكمان وقيادة فرق الأوركسترا. وتكريماً لإنجازاته وأعماله في مجال الموسيقى الكلاسيكية، تلقى السيد برات جائزة الخريج المتميز من جامعة جونز هوبكنز، بالإضافة إلى شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة إلينوي ويسليان بعد إلقائه خطاب التخرج عام 2012.

وفي عام 1992، فاز السيد برات في مسابقة نومبرج الدولية للعزف على البيانو، وحصل بعد عامين على منحة ’آفري فيشر كارير جرانت‘. ومنذ ذلك الحين، قدم برات العديد من المقطوعات الموسيقية في مختلف أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك العروض في مركز لينكولن ومركز كينيدي، ومسرح دوروثي تشاندلر في لوس أنجلوس، وقاعة الأوركسترا في شيكاغو، ومركز نيوجرسي لعروض الأداء الفني. وشارك السيد برات في عروض أوركسترا من بينها مشاركته مع أوركسترا نيويورك فيلهارموني، وأوركسترا مينيسوتا، وفرق الأوركسترا السيمفونية في كل من بتسبيرغ، أتلانتا، بالتيمور، سانت لويس، ديترويت ونيوجرسي والفرقة الوطنية، وغيرها. وتتضمن مشاركاته في مهرجانات الصيف ظهورات في رافينيا، بلوسوم، وولف تراب، كارامور، وآسبن وحفل هوليوود باول. وعلى الصعيد الدولي، أجرى السيد برات جولات في اليابان أربع مرات، كما قدم عروضاً موسيقية في ألمانيا وإيطاليا وسويسرا وبولندا وكولومبيا وجنوب أفريقيا وغيرها.
وشمل ظهوره الأخير مشاركات موسيقية في بالتيمور، لا جولا، لوس أنجلوس، بيتسبيرغ، رافينيا، لويس، ديلاوير، جامعة ديوك، وفي قاعة كارنيجي لمؤسسة نومبرج؛ فضلاً عن مشاركاته مع فرق الأوركسترا لسينسيناتي، وإنديانا بوليس، وكارولاينا الشمالية، ويوتا، ريتشموند، جراند رابيدز، ممفيس، فريزنو، وينستون-سالم، نيو مكسيكو، روكفورد، إلينوي، وسبرينغفيلد، وأوهايو. كما لعب دوراً في مهرجان الموسيقى الشرقية في جرينزبورو، كارولاينا الشمالية حيث يشرف على تدريب موسيقى الصالونات، ويدرّس عازفي البيانو الفرديين، ويقدم عروضاً موسيقية في الصالونات والكونشرتو مع فرق الأوركسترا الاحتفالية.

ويمتلك برات خبرة في قيادة فرق الأوركسترا، وشارك في مبادرات موسيقية مع فرق الموسيقى السيمفونية في توليدو، نيو مكسيكو، فانكوفر، وينستون-سالم، سانتافي ومقاطعة برنس جورج، وفرقة ’نورويست سينفونيتا‘، و’كونسرتانتي دي شيكاغو‘ والعديد من فرق الأوركسترا في اليابان.

ويعتبر برات من الموسيقيين المفضلين في العديد من سلاسل العروض الفنية للكليات والجامعات، ونصير قوي لتعليم الموسيقى، ويشارك في عدد كبير من أنشطة الإقامة والتوعية أينما حلّ. وقد تتضمن هذه الأنشطة دروساً رئيسية، ومعزوفات للأطفال، وعروضاً توضيحية عبر معزوفات أو محاضرات، وجلسات حوار ونقاش للطلاب من مختلف الأعمار. وتتم دعوته في كثير من الأحيان للمشاركة في هيئات تحكيم لمسابقات دولية مثل مسابقة روبنشتاين الدولية لأساتذة البيانو في الشرق الأوسط، ومسابقة كليفلاند الدولية للبيانو، ومسابقة مينيسوتا الإلكترونية، ومسابقة يونيسا الدولية للبيانو للشباب إحياء لذكرى فلاديمير هورويتز في أوكرانيا.

وفي نوفمبر 2009، كان السيد برات واحداً من أربع فنانين تم اختيارهم لعزف المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية في البيت الأبيض، وتضمنت ورش عمل طلابية استضافتها السيدة الأولى ميشيل أوباما، وأقام حفلات موسيقية للضيوف من بينهم الرئيس أوباما. وكانت له مشاركتان إضافيتان في البيت الأبيض بدعوة من الرئيس والسيدة الأولى.

وتتضمن تسجيلات السيد برات الخاصة باستديو ’إنجل‘ من شركة ’اي إم آي‘ كلاً من ’اي لونغ واي فروم نورمال‘ وقرص سي دي يضم مقطوعة بيتهوفن سوناتا و’لايف فروم ساوث أفريكا‘ و’ترانسفورميشنز‘، وقرص يضم كافة إبداعات باخ الموسيقية مع فرقة سانت لورنس الوترية الرباعية. وتضم أحدث تسجيلاته برامس سوناتا على آلتي التشيلو والبيانو مع زويل بايلي لصالح ’تيلارك‘، وتسجيل موسيقي لـ جوديث لانج زايمونت مع فرقة هارلم الرباعية لصالح شركة ’نافونا ريكوردز‘.

ويعمل السيد برات حالياً أستاذاً للبيانو في كلية الموسيقى بجامعة سينسيناتي. كما شغل منصب المدير الفني في مسابقة البيانو العالمية بسينسيناتي، وهو حالياً المدير الفني لمهرجان فنون البيانو في كلية الموسيقى بجامعة سينسيناتي.

كما يعتبر أواداجين برات من فناني ياماها. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.awadagin.com