ألعاب بهلوانية مشوّقة، عروض خفة اليد، مهرجين، وموسيقى حية!

تزخر هذه الفعالية العائلية المميزة بالعروض المثيرة للدهشة وأجواء المغامرة الساحرة؛ تتيح للجمهور استكشاف جذور الموسيقى والفنون الإثيوبية العريقة. يسرد العرض حكاية شقيقين من خلال مغامرات مثيرة، وعروض خفة مذهلة، بالإضافة إلى عروض المرور من الدوائر، والأعمدة الصينية، والمهارات البهلوانية، على إيقاع أغاني وموسيقى إثيوبية حية.

عروض سيرك استثنائية لا تُقاوم” – ’دايلي ريفيو‘

شاهد المقطع الترويجي

يعد “سيرك الحبشة” أول سيرك إثيوبي يقوم بتطويره فنانون إثيوبيون بهدف استعراض مهاراتهم وقدراتهم المميزة. ويهدف عرض ’الأحلام الإثيوبية‘ إلى إلهام الجمهور بعروض خيالية رائعة؛ حيث يركّز على تخطّي الفروقات فيما بيننا، وتذكيرنا أينما ذهبنا ومهما كانت آمالنا بأننا شركاء في عالم واحد.

ويرتكز عرض ’الأحلام الإثيوبية‘ على قصة مستوحاة من حياة مؤسسيه؛ حيث يتحقق حلم الشقيقين بيبي وبيشو الصغيرين بالانضمام إلى السيرك على يد الشخصية الأسطورية ’رجل القمر‘ ويمثل هذا العرض سرداً سريالياً لنجاح بيبي وبيشو في تحقيق أحلامهما، حيث وجدا في بعضهما وسيلة لتحقيق أحلامهما على أرض الواقع. وتعد قصة العرض بحد ذاتها مزيج من السيرة الذاتية والحلم؛ وتروي مسيرة تحوّل بيبي وبيشو إلى خبراء في عروض الخفة، من وجهة نظر أحلامهما الطفولية.

وينضم إلى الشقيقين طوال رحلتهما مجموعة من عشاق السيرك الذين يقدم بعضهم عروضاً ساحرة وخطيرة، تتميز بحركاتها البهلوانية الجريئة تغمر الجمهور في أجواء من المغامرة المتسارعة في واحد من أفضل عروض السيرك الإثيوبية. -

عن الفنانَّين

يُعتبر الشقيقان بيبو وبيشو تيسفاماريام فناني سيرك من إثيوبيا، وهما يقيمان حالياً في المملكة المتحدة. ولطالما تأثر الشقيقان بعروض السيرك الساحرة التي شاهداها على شاشة التلفزيون، ما شجعهما على إتقان المهارات البهلوانية، وعروض الغموض والسحر، التي قدمتها الشخصيات الخارقة على الحلبة. وكونهما يعيشان في إثيوبيا التي تفتقر إلى تقاليد السيرك، بقي حلمهما بعيد المنال في بداية الأمر.

وبدأ بيبي وبيشو ممارسة ألعاب الخفة عندما كانا في عمر 13 و14 سنة، ثم دخلا مرحلة تصميم عروضهما كثنائي. وكانت فنون السيرك تشهد نمواً واضحاً في إثيوبيا؛ وفي عام 1996، غادر بيبي وبيشو موطنهما للانضمام إلى سيرك جيمّا في جولة في أرجاء أوروبا. وانتقل الشقيقان إلى المملكة المتحدة عام 1999، حيث التقيا بأستاذهما شون جانديني، الذي يعتبر أحد أهم العاملين في مجال العروض البهلوانية وعروض الخفة، في المركز الوطني لفنون السيرك بلندن.

ومنذ إقامتهما في المملكة المتحدة، قام بيبي وبيشو باستعراض مواهبهما في آلاف العروض قدماها في عشرات الدول؛ كما شاركا في بعض الجولات والمهرجانات الأكثر تنوعاً وصعوبةً في العالم، بما في ذلك احتفالات ’ميلينيوم دوم‘ في لندن ومهرجان ’فوجي روك‘ في اليابان. ويتراوح سجل عروضهم بين العروض التجريبية الرائدة من إنتاج شركة ’جانديني جاغلينج‘، وصولاً إلى عرض ’أخناتون‘ الحائز على جائزة ’أوليفير‘ على خشبة مسرح دار الأوبرا الإنجليزية. وظهر بيبي وبيشو في العديد من البرامج التلفزيونية على شاشات ’بي بي سي‘، ’آي تي في‘، والقناة الرابعة؛ في برامج مثل ’سيبيبيز جاستين هاوس‘، و’بول أوجرادي‘، و’آنت آند ديكس ساترداي نايت تيكواي‘. وبين عامي 2002 و2016، أصبح بيبي وبيشو محترفي ألعاب خفة مقيمين لدى سيرك جيفوردز، وهو سيرك إنجليزي موسيقي تقليدي يستقي الإلهام من المجتمعات الرعوية المتنقلة خلال ثلاثينيات القرن الماضي، وقد قام بجولات مع الشقيقين في فصل الصيف كل عامين حتى 2010، ثم سنوياً حتى عام 2016.

ويلتزم بيبي وبيشو أيضاً بدعم الجيل الجديد من فناني السيرك، حيث يقومان بتنظيم ورش عمل منتظمة ويشاركان في المؤتمرات المتخصصة. ودعم الشقيقان سيرك ’وينجيت‘ منذ عام 2010، وهو مدرسة متخصصة بفنون السيرك في إثيوبيا. وكان السيرك، عند اكتشافهما له، يخوض معركة خاسرة لمواصلة العمل وتقديم العروض رغم احتضانه للعديد من المواهب اللافتة والمتنامية. ويتميز سيرك وينجيت اليوم بمسيرة حافلة بالتميز والازدهار، وكان موقع لقائهما مع فرقة سيرك الحبشة (أبيسينيا)، والتي انضمت إليهما في المملكة المتحدة عام 2015. ويتولى بيشو اليوم إدارة الفرقة التي يضطلع جميع أعضائها بأدوارٍ مهمة في سيرك الحبشة.