يعود مهرجان الموسيقى الإلكترونية من جامعة نيويورك أبوظبي مع برنامج حافل بعروض الموسيقى الإلكترونية ومهارات الارتجال، والتي تستكشف الروابط بين الفنانين والملحنين والجمهور والتكنولوجيا.

وستستعرض الفعالية أعمالاً موسيقيةً كلاسيكية وعصرية مع الإطلاق العالمي الأول لخمسة عروض فنية، كما تسجل ثمانية عروض فنية حضورها الأول في الإمارات العربية المتحدة.

وتتناول نسخة هذا العام موضوعَين هما: جون كيج والموسيقى الإيقاعية، وسيلقي المتحدث الضيف والبروفسور ويليام بروكس، المساعد السابق للملحن جون كيج، كلمة يشرح خلالها أسلوب كيج التقني عبر تقديم أربعة من عروضه الموسيقية.

كما يقدم مهرجان الموسيقى الإلكترونية العديد من المعزوفات الإيقاعية التي تتنوع بين أصوات الباس درام وإيقاعات أعواد الصبار وطبل توم توم والبيانو المجهّز والأعواد الخشبية المجوّفة وقرون بذور شجرة البونسيانا.

وتضم قائمة الملحنين التي ستُعزف مقطوعاتهم المميزة: جون كيج، كارلهاينز شتوكهاوزن، لويجي نونو، جانيت بيت، كارلوس جيديس، جواو مينيزيس، كريستين مولر، جوني فارو، كريستوبال مار يان. ويسلط المهرجان الضوء على مجموعة واسعة من الفنانين هم: كلير ليسر (سوبرانو وإيقاع)، ديفيد ليسر (بيانو وإيقاع)، جوليان فولتليس (بوق فرنسي)، كارلوس جيديس (آلات إلكترونية حيّة)، كريستينا لون (فلوت)، كريستين مولر وجوني فارو (إيقاع، آلات إلكترونية حية، فن الفيديو)، جواو مينيزيس (آلات إلكترونية حيّة)، جواو دياز (إيقاع)، وطلاب جون كيج من دفعة خريف 2019 (إيقاع، بيانو، راديو، آلات إلكترونية حيّة).