اكتشف كيف يحدد فنانو الإمارات العربية المتحدة هوياتهم الفنية في بيئة فنية سريعة النمو والتطور. انضم إلى الحوار مع رامي أبو أمونة، شاعر الكلمة المنطوقة والكاتب الفلسطيني، وشيخة المزروع، فنانة وأستاذة الفنون التشكيلية في جامعة نيويورك أبوظبي، وفرح شما، شاعرة وفنانة، ولمى، مغنية مصرية، حيث يتحدثون عن مسيرتهم لخلق أعمال تلائم الجمهور المتنوع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

رامي أبو أمونة

رامي أبو أمونة فنان ومبدع مقيم في دبي، شاعر وكاتب فلسطيني. تتحدث روايته القادمة ““سجناء في الوطن”“ عن جذوره، وهي رحلة لشاب وجد نفسه عالقًا بشكل غير متوقع في غزة خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية. وقد مزج رامي مهاراته الموسيقية مع خبرته في الكلمات، مما أدى إلى تكامل جميل وخلق أعمال تجمع بين شغفه بالكتابة والموسيقى.

شيخة المزروع

شيخة المزروع تبحث شيخة في الأفكار وتجمعها وتطورها من عدد لا يحصى من الحركات الفنية المعاصرة – من نظرية الألوان إلى التجريد الهندسي. كانت استكشافاتها النحتية بسيطة وجادة في نفس الوقت. وتعمل باستمرار على تطوير مفرداتها الفنية، وتنشر وتجمع بين عناصر من لغتها العامية المدروسة بعمق لتقديم الأعمال النقدية التي تشير إلى حركات فنية مهمة. لها تاريخ في النحت والتجريد والفن المعاصر. ولدت ونشأت شيخة المزروع في الإمارات العربية المتحدة وحصلت على درجة الماجستير في عام 2014 من كلية تشيلسي للفنون الجميلة في جامعة الفنون بلندن. وقبل ذلك، درست في كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة. تعمل المزروع حاليًا كأستاذ مساعد في نيويورك أبوظبي.

فرح شما

فرح شما هي شاعرة ومغنية فلسطينية الأصل اشتهرت بأدائها للكلمات المنطوقة، حيث تجمع بين العروض الشفهية والتمثيل والموسيقى الحية. عاشت فرح في البرازيل وفرنسا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة. وعليه، تتضمن برامجها دائمًا عدة لغات، خاصة العربية والإنجليزية والفرنسية. درست الفلسفة وعلم الاجتماع في جامعة السوربون، وبعد ذلك أكملت درجة الماجستير في الأداء والثقافة في غولدسميث لندن.

لمى مسلم

اللغة الأولى لـ لمى مسلم هي الموسيقى – فهي تترجم تجارب الحياة الواقعية من خلال كتابة الأغاني والعزف على الجيتار والغناء. كانت ولازالت الموسيقى عنصرها الطبيعي، وهدفها هو الحفاظ على هذه الواقعية والحيوية من خلال الموسيقى. تكتب وتغني لمى عن مواضيع كالصحة العقلية، والقضايا الاجتماعية، والحب، والعائلة، وحب الذات، وغيرها من المواضيع. بصفتها شابة مصرية، واجهت لمى الكثير من التحديات، خصوصاً بسبب توقعات المجتمع لها وتحجيمها في العديد من الصور النمطية. لكن الفن أعطاها الأمل، تريد لمى تحطيم كل تصنيف وصورة نمطية وضعها المجتمع لها، كما تطمح للدفاع عن مكانة النساء والأقليات الأخرى في المجتمع، عن طريق طرح المواضيع التي قد يراها البعض محظورة، لخلق عالم إنساني من خلال الموسيقى. تغني لمى باللغتين الإنجليزية والعربية، وتجد الجمال بالطرق المختلفة لاستخدام اللغات للتعبير، إذ يتجاوز مجرد ““الأغاني”“. ترى موسيقاها كمشاريع فنية وسرد لموضوع أكبر وأعمق.