سيستكشف المشاركون أسلوبًا فريدًا ومبدعًا للكتابة ، مع تكريم تقنيات سرد القصص الأفريقية ، باستخدام كل من البحث التفصيلي والخيال لسد الفجوات في الكتابة ، والكتابة بشكل تعاوني. سيكون لهذه الورشة التفاعلية مشاركين يعملون في مجموعات صغيرة ، ويشاركون في النشاط والكتابة بشكل تعاوني.

إل إيه إم سيسترهود هو استديو محتوى فني يتمحور حول قصص النساء الأفريقيات المغمورة. تأسس الاستديو على يد ثلاث فنانات أفريقيات تقدمن أعمالهن التي حازت وترشحت لجوائز مرموقة ضمن العديد من المجالات بما فيها السينما والمسرح ورواية القصص الصوتية والمسرح التجريبي. وتعمل الفنانات حالياً، بصفتهن مبدعات مقيمات في مركز الإبداع الإعلامي بجامعة الآغا خان، على تطوير العمل الفني برازين يونيفرس الذي يروي قصص حياة النساء الأفريقيات الرائدات اللواتي غيرن ملامح العالم.

لورا إيكومبو تقوم لورا برواية قصص باستخدام وسائط متعددة؛ حيث قامت بإلقاء الشعر والتمثيل والغناء والرقص في فعاليات مرموقة على أكثر من 40 مسرح في 5 دول منتشرة على 3 قارات. وتعدّ لورا من مؤسسات استوديو إل إيه إم سيسترهود، المتخصص بتقديم محتوى فني يتمحور حول قصص النساء الأفريقيات المغمورة. تستكشف أعمال لورا مفاهيم الحياة المعقدة وتطرح أسئلتها بأسلوب عاطفي. كما تحب الرقائق واستكشاف الفضاء والمحيطات والنباتات المزروعة.

أليا كاسّام ناشطة نسائية ومؤلفة وممثلة من كينيا انتشرت أعمالها على العديد من المسارح والمنصات الفنية في مختلف أنحاء العالم من نيروبي إلى كيجالي وشتوتغارت. وتمتلك أليا خبرةً كبيرة في مجال الفنون التجريبية وتحويل الفنون المجردة إلى أعمال تنبض بالحياة على المسارح. كما شاركت في تأسيس استوديو إل إيه إم سيسترهود، المتخصص بتقديم محتوى فني يتمحور حول قصص النساء الأفريقيات المغمورة.

آن مورا آن مورا هي ناشطة نسائية ومؤلفة ومحررة وممثلة كينية، ومن مؤسسات استوديو إل إيه إم سيسترهود، المتخصص بتقديم محتوى فني يتمحور حول قصص النساء الأفريقيات المغمورة. وتم نشر أعمالها في جهات إعلامية عالمية مثل مجلة كاتابولت وذا ميريديانز جورنال وذا إليفينت وذا وايد مارجين وغيرها الكثير، فيما قدمت إبداعاتها في كينيا وكوريا الجنوبية واسكتلندا. حصلت مورا على زمالة أمبليفاي ومعهد موازو لتأليف الرويات، وتعمل حالياً على كتابة روايتها الأولى.