مجموعة غنية من المؤلفات الموسيقية على آلتي الكلارنيت والباص كلارنيت من القرنين العشرين والحادي والعشرين.

تقدم البروفيسورة كيت فورمان كويل باقة من المقطوعات الموسيقية التي تم تأليفها خلال الأعوام الخمسين الماضية عبر بث مباشر من القاعة الزرقاء في مركز الفنون. ويصطحب الحفل الموسيقي تحت عنوان مشاعر وذكريات، والذي يقام بمشاركة البروفيسور ماثيو كويل على آلة البيانو، الجمهور في رحلة موسيقية تنبض بالأحاسيس.

ويشمل برنامج الأمسية:

  • فانتازيا للكلارينيت والبيانو (1996)
  • سارة فيجين (1928-2011)
  • أرابيسك (1973)
  • جيرمين تيليفيري (1892-1983)
  • سوناتين (2012)
  • ماثيو كويل (المولود عام 1976)
  • بوز (2011) – مقطوعة عزف منفرد على آلة باص كلارينيت
  • ديفيد بينيت توماس (المولود عام 1969)
  • ترانتولا (2019) – مقطوعة لآلتي باص كلارينيت والبيانو
  • مايكل ماركوسكي (المولود عام 1986)
  • شولم-إليخم، روف فيدمان! (2004)
  • بيلا كوفاتش (المولود عام 1937)

السير الذاتية

كيت فورمان كويل

تشغل البروفيسورة كيت فورمان كويل حالياً منصب أستاذ مساعد في فنون الموسيقى في جامعة نيويورك أبوظبي. وقبل قدومها إلى أبوظبي، عملت كويل كعازفة مستقلة وأستاذة للموسيقى في مدينة نيويورك. وسبق وأن شاركت كويل بالعزف مع الكثير من الفرق الموسيقية في شمال شرق الولايات المتحدة بما في ذلك أوركسترا غلينز فولز السيمفونية، وأوركسترا جريتر بريدجبورت السيمفونية، والأوركسترا الاحتفالية لمنطقة أويستر باي، وفرقة متروبوليتان السيمفونية لآلات النفخ، وفرقة ويستشستر السيمفونية لآلات النفخ، بالإضافة إلى عدد من فرق الأوركسترا في مختلف أنحاء ولاية نيويورك.

وقادت كويل برنامج الموسيقى والفرقة الموسيقية في أكاديمية لاكوردير في بلدة مونتكلير بولاية نيو جيرسي، وعملت قبل ذلك على تدريس الفرق الموسيقية المتخصصة بآلات النفخ في العديد من المدارس الأخرى بمدينة نيويورك. كما قدّمت كويل دروساً خاصة على آلتي الكلارينيت والبيانو في مدن نيويورك وكونيتيكت ونيوجيرسي. وشغلت أيضاً منصب مدير المنصة خلال فصل الصيف على مدى 12 عاماً في مخيم نيو إنجلاند الموسيقي (والذي يحمل حالياً اسم مركز سنو بوند للفنون)، حيث قدمت دروساً في فصول التعليم على آلات النفخ الخشبية.

ومنذ قدومها إلى جامعة نيويورك أبوظبي، قامت كويل بتقديم دروس في العزف على الكلارينيت والبيانو، وآلة الساكسفون للمبتدئين، بالإضافة إلى تدريب العديد من الفرق الموسيقية المتخصصة بآلات النفخ الخشبية. وقدّمت كويل عرضاً موسيقياً برفقة زوجها ماثيو خلال الحفل الافتتاحي المخصص لرئيس جامعة نيويورك أندي هاميلتون في شهر أكتوبر 2016، بالإضافة إلى مشاركتها في عرض آخر مع الثنائي الموسيقي سيلفرويند ديو الذي استضافته الجامعة.

وتشمل قائمة مدرسي كويل السابقين كلاً من جوديث كالين فريمان، وإيان جريتزر، وإستر لامنيك، ودينيس سمايلي، وكيلي بيرك. وتحمل كويل شهادات جامعية في الأداء الموسيقي من جامعتي بوسطن ونيويورك.

ماثيو كويل يعد ماثيو كويل مؤلفاً موسيقياً وعازفاً على آلة البيانو، ويشغل حالياً منصب أستاذ مساعد في فنون الموسيقى بجامعة نيويورك أبوظبي، والتي يعمل فيها بمجال التدريس منذ عام 2012. وسبق وأن أنجز كويل أعمال تكليف وتقديم عروض أداء فردية أو مع نخبة من الفرق الموسيقية بما في ذلك أكيرا الرباعية للساكسفون، وألارم ويل ساوند، وأوركسترا ألباني السيمفونية، وأرديتي الرباعية الوترية، وأفالون الرباعية الوترية، وأوركسترا بالتيمور لموسيقى الحجرة، والعازفة الأمريكية كلير تشيس، وفرقة إيتث بلاكبيرد، والأستاذة والعازفة الأمريكية جيل ليفينسكي، وفرقة إنترناشونال كونتمبوراري أنسامبل للموسيقى المعاصرة، والثنائي الموسيقي سيلفرويند ديو، والفرقة الموسيقية الوترية للقوات الجوية الأمريكية. وفي عام 2001، قام كويل بإنشاء حركة تُسمى “راوند ميدنايت فارييشنز“، والتي تضم مجموعة من المعزوفات من أبرز الملحنين لمقطوعة ثالونيوس مونك لعازف البيانو الإيطالي إيمانويل أرتشيولي. وسيتم إصدار رباعياته الوترية الثلاثة، والتي تم تسجيلها من قبل رباعي أفالون، ضمن إطار ألبوم موسيقي يحمل علامة ناكسوس في عام 2018. وتولى كويل تأليف وعزف مقطوعة أغاني بلا كلمات، التي أصدرتها شركة ألباني ريكوردز كألبوم لموسيقى العزف المنفرد على البيانو في عام 2015. كما قام بتأليف ألحان وكلمات ألبوم غنائي حمل عنوان مذهول بك في عام 2013 بمشاركة السوبرانو ماريان مورفي.

وقدّم كويل الكثير من العروض الموسيقية كعازف منفرد على آلة البيانو وموسيقى الحجرة ضمن مواقع شملت مهرجان بار هاربر الموسيقي، وقاعة ميركين للحفلات الموسيقية (بمدينة نيويورك)، وجامعة نيويورك أبوظبي، وكلية سكيدمور. ويتعاون كويل بشكل منتظم مع عازف التشيلو المبدع جيمسون بلاتيه، وغالباً ما ينضم إليهما عازف الكمان مايكل إيمري ليشكلوا فرقة أوميغا تريو. ودرس كويل في معهد أوبرلين للموسيقى (حصل منها على درجة البكالوريوس في الموسيقى)، وجامعة سينسيناتي (ماجستير في الموسيقى)، وكلية الدراسات العليا للفنون والعلوم بجامعة نيويورك (درجة الدكتوراه).
لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة: www.matthewquayle.com.