نتناول في هذه السلسلة المتواصلة أنماط حياة الفنانين في الإمارات، حيث نحاول التعمق في فهم الفرص والتحديات الراهنة التي يواجهها الفنانون خلال مسيرتهم المهنية في الدولة. ونستعرض فيما يلي آراء كل من الشاعر والمضيف الرسمي ومنسق الأغاني جايسوس زين، والمغنية والممثلة بريانا كوريجان حول تجربتهما الغنية في إبداع أعمالهما الفنية على اختلاف أنواعها.

جايسوس زين

أمضى الفنان والشاعر سوداني الأصل جايسوس زين معظم حياته في ليبيا، وهو مقيم حالياً في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ويتمتع بحضور بارز في مجال الشعر على مستوى الدولة. وشارك زين في عدد من أهم المسابقات الشعرية على مستوى المنطقة، حيث فاز بجائزة فنان العام في عام 2016، إلى جانب إحرازه لقب بطولة دبي للشعر مرتين. كما أحرز زين بطولتي سلام وجراند سلام للشعر في نيويورك، وبطولتين سلام للشعر في واشنطن وشيكاغو، إلى جانب تقديم عروض شعرية في نادي باوري للشعر ومقهى نيويوركان بويتس كافيه بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة. ويحظى زين بشهرة واسعة، باعتباره أحد أفضل مقدمي عروض الأداء، حيث تمت دعوته لتقديم عروض الأداء في عدد من أهم الفعاليات المقامة في الإمارات، بما في ذلك حفل الافتتاح الكبير لمتحف اللوفر أبوظبي، وفعالية العد التنازلي لحدث إكسبو 2020 دبي عندما قام بتقديم المغنية العالمية الشهيرة ماريا كاري. ويحرص زين على مواصلة تطوير قدراته، والمشاركة بشكل منتظم في معرض سكة الفني المخصص للفنانين التجريبيين في الإمارات، والذي يهدف لإبداع أعمال فنية تثري الفكر. كما يقدم زين عروض الأداء في مختلف أنحاء الدولة، بالإضافة إلى استضافة فعالية أمسيات الجمعة الشعرية في أبوظبي، ومشاركته في فعاليتي آرتهاوس باكيارد بوتري وبلانك سبيس، إحدى الأمسيات الشعرية المفتوحة في دبي.

ويعد زين حالياً أحد سفراء الثقافة الذين يقدمون خدماتهم الاستشارية بشكل منتظم إلى منارة السعديات، المركز المتطور تقنياً لتقديم العروض الثقافية التفاعلية والمحلية، وتنظيم المعارض الدولية في أبوظبي. ويتخذ زين من التدريس مهنةً له، ويتعاون بشكل منتظم مع جامعة نيويورك أبوظبي من خلال توجيه وإرشاد الفنانين في الفعاليات التي تنظمها الجامعة مثل فعالية إيقاعات على السطح. واستقطبت موهبته المتميزة في نظم الشعر وتقديم العروض رفيعة المستوى اهتمام عدد من أكبر العلامات التجارية بما في ذلك آبل، وشوبار، ولينوفو، بالإضافة إلى بيبسيكو التي تعاون معها لإبداع محتوى ملهم ومخصص لها.

بريانا كوريجان

تدربت كوريجان على فنون الأداء في جامعة نورثمبريا، ثم تابعت دراستها لتنال درجة الماجستير مع مرتبة الشرف في مجال الكتابة الإبداعية من جامعة كوينز بمدينة بلفاست.
واستهلت كوريجان مسيرتها المهنية كمغنية رئيسية في الفرقة الموسيقية الإنجليزيّة ذا بيوتيفل ساوث_، والتي حققت فيها نجاحاً عالمياً لافتاً. وأصدرت الفنانة خلال عملها مع الفرقة ثلاثة ألبومات تصدرت المشهد الموسيقي في المملكة المتحدة والعديد من الأغاني المنفردة بما في ذلك إحراز أغنية _ليتل تايم للمرتبة الأولى وفق تصنيف المملكة المتحدة للأغاني المنفردة، والتي فازت أيضاً بجائزة بريت لأفضل فيديو كليب. وحققت كوريجان ذروة نجاحها مع الفرقة من خلال إصدار الألبوم الموسيقي كاري أون أب ذات تشارتس الحائز على تصنيف 5× بلاتينيوم، والذي حقق المرتبة الأولى على مستوى المملكة المتحدة، ويعد من أكثر الألبومات الموسيقية مبيعاً في تاريخ المملكة. وأجرت الفنانة المتميزة، خلال الأعوام الستة التي قضتها مع الفرقة، جولات موسيقية كثيرة في الجزر البريطانية والقارة الأوروبية، إلى جانب كندا والولايات المتحدة واليابان ونيوزيلندا وأستراليا، فضلاً عن حضورها القوي على وسائل الإعلام المحلية والعالمية. كما قامت كوريجان بتأليف وإصدار ألبومين موسيقيين كفنانة مستقلة؛ ألبوم وين ماي آرمز راب يو راوند بالتعاون مع شركة إيست ويست ريكوردز، التابعة لشركة وارنر براذرز؛ ثم أغنية منفردة بعنوان آي نيد يو أول تو لوف مي_، والتي دخلت قائمة أفضل 30 أغنية في المملكة المتحدة؛ لتقوم بعدها بإصدار ألبوم ريدبيرد من خلال علامتها التجارية الخاصة ريدبيرد آند أنكور. وتعاونت كوريجان مع الكثير من زملائها الفنانين كمؤلفة ومغنية في ألبوماتهم الموسيقية، بدءاً من الأغاني الريفية الكلاسيكية للفنان _بوني برينس بيلي_، ووصولاً إلى تأليف لحن لأحد ألبومات سلسلة مطاعم _بودا بار. واستكملت الفنانة ألبومها الموسيقي الثالث مؤخراً، ومن المقرر إصداره في المملكة المتحدة خلال شهر يونيو 2022 المقبل. ولعبت كوريجان، التي تدربت سابقاً على فن التمثيل، العديد من الأدوار المسرحية والتلفزيونية والسينمائية. كما ظهرت مؤلفاتها الشعرية على صفحات مجموعة من المجلات الشعرية المرموقة، وحققت أول مسرحية تم تكليفها بها أصداءً إيجابيةً واسعةً بعد جولتها في أيرلندا واسكتلندا.
وتدير كوريجان شركتها المتخصصة بالاستشارات التدريبية الإبداعية ذا كرييتف ترين_، حيث سافرت إلى كثير من المواقع المحلية والعالمية لتقديم خدماتها إلى عملائها من الشركات مثل ناسبرز، ودوبيزل، وبرنزويك، وجي بي مورجان، وطاقة. كما تعمل الفنانة بدوام جزئي بصفتها خبيرةً متخصصةً في موسيقى الروك والبوب لدى المدرسة البريطانية في الخبيرات. وأنشأت مؤخراً فرقة _ذا كوليكتف التي تضم مجموعةً مختارةً من الموسيقيين القادمين من مختلف أنحاء العالم ويتخذون من أبوظبي مقراً لهم. وتعتزم الفرقة إصدار أولى ألبوماتها الموسيقية في 10 ديسمبر.