مزيج ساحر من الأصوات والإيقاعات السورية مع الموسيقى الكلاسيكية الغربية الجاز.

يسعى كنان العظمة مع فرقة سيتي باند لتحقيق توازن بين الموسيقى الكلاسيكية والجاز وموسيقى موطنه الأم سوريا. وتتناغم التوليفات المعبرة لكلارينيت العظمة مع الألحان الريفية لجيتار كايل سانا، لتحلق مع إيقاعات طبول جون هادفيلد الحيوية والغنية والباص المزدوج لجوس مايرز. ويضفي كل عضو في الفرقة بصمته الشخصية والمستلهمة من خلفيته الثقافية الخاصة على العرض الموسيقي، لتكون النتيجة تجربةً موسيقية جذابة وملهمة. اشتهرت الفرقة بأدائها الحيوي والاحترافي، لتحظى بإشادة النقاد والجمهور.

للسماع للموسيقى:

السيرة الذاتية

كنان العظمة

اكتسب الملحن وعازف الكلارينيت كنان العظمة شهرة عالمية واسعة بعد أن حصل على لقب الساحر المبدع من صحيفة نيويورك والمتألق من صحيفة ذا نيويوركر، بالإضافة إلى إشادة سي بي سي بمواهبه الغنية التي تغطي أنواعاً موسيقية متنوعة.

يقدم الفنان دمشقي الأصل موسيقاه إلى جميع أنحاء العالم كعازف منفرد وملحن وفنان ارتجالي، حيث قدم عروضاً في دار أوبرا باستيل في باريس، وقاعة تشايكوفسكي الكبرى في موسكو، وقاعة كارنيجي والجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وقاعة ألبرت الملكية في لندن ومسرح كولون في بوينس آيرس، وأوركسترا برلين، ومكتبة الكونغرس في مركز جون كينيدي بواشنطن العاصمة، وجامعة موزارتيوم في سالزبورغ وأوركسترا هامبورغ؛ بالإضافة إلى حفل افتتاح دار الأوبرا بدمشق في وطنه الأم سوريا.

وظهر كعازف منفرد مع أوركسترا نيويورك الفلهارمونية وأوركسترا سياتل السيمفونية وأوركسترا راديو بافاريا وأوركسترا دوسلدورف السيمفونية وأوركسترا الديوان الغربي الشرقي وأوركسترا قطر الفلهارمونية والفرقة السيمفونية الوطنية السورية وغيرها الكثير، كما تعاون على المسرح مع شخصيات موسيقية بارزة مثل يويو ما ودانييل بارينبويم ومرسيل خليفة وجون ماكلولين وفرانسوا راباث عينور وجيفان جاسباريان.
وبالإضافة إلى فرقة سيتي باند الرباعية والمختصة بموسيقى الجاز العربية وفرقة حوار الثلاثية، كان كنان عضواً في فرقة سكيل رود أنسيمبل منذ عام 2012، والتي شارك كنان في ألبومها الحائز على جائزة جرامي بعنوان سينج مي هوم كملحن وعازف كلارينت.

يُذكر أن كنان خريج كلية جويليارد في نيويورك حيث كان من طلاب تشارلز نيدتش، بالإضافة إلى معهد دمشق العالي للموسيقى حيث درس مع شكري شوقي ونيكولاي فيوفانوف وأناتولي موراتوف وكلية الهندسة الكهربائية بجامعة دمشق. حصل كنان العظمة على درجة الدكتوراه في الموسيقى من جامعة مدينة نيويورك في عام 2013،

ويعمل حالياً على عرضه الأوبرالي الأول الذي سينطلق في مدينة أوسنابروك الألمانية في يونيو 2022.

بوديك يانكه

يُعد بوديك يانكه واحداً من أبرز عازفي الطبل والإيقاع في عالم موسيقى الجاز، إذ يتميز بأسلوبه الفريد في القرع على الطبول والطبلة الهندية ومختلف الآلات الإيقاعية، مما أتاح له فرصة التعاون مع نخبة من الفنانين مثل يو يو ما، ولارس دانيلسن، وبيل إيفانز، وبوبو ستينسن، وليسيك موزدير، وجلعاد هيكسلمان، ونوريا ريال، وأوركسترا دبليو دي آر السيمفونية، وفرقتي إن دي آر وإتش آر راديو، وجاسبر فان تي هوف، وكنان عظمة، وكريستيان راندالو، وبيتروس كلامبانيس، وطارق يمني، وفرقتي تيرتل آيلاند وأتوم سترينج الرباعيتين وغيرهم الكثير. وأطلق جون رايلي، أسطورة العزف على الطبل في نيويورك، لقب سيد اللهجات المتعددة على بوديك يانكه، الذي سجل أكثر من 200 ألبوم مشترك، بالإضافة إلى 10 ألبومات خاصة. ولاقت رباعيته الحالية بعنوان سونغ، التي تم إطلاقها لأول مرة في عام 2019، أصداءً حماسية بين الجماهير من مختلف أنحاء العالم. وسيتم إطلاق الألبوم الثاني بعنوان سونغ 2 في فبراير 2020. ويجمع الألبوم كلاً من المغنية الناميبية شيشاني فرانكس، وعازف البيانو الإستوني كريستيان راندالو، وعازف الباس البريطاني فيليب دونكين، وفرقة أتوم سترينج الرباعية البولندية، مع مشاركة خاصة لعازف الساكسفون بيل إيفانز، وعازف الجيتار جلعاد هيكسلمان، وعازف الترومبيت سيباستيان ستودنيتزكي.

وبالإضافة إلى عمله كموسيقي والجولات التي يقوم بها، يؤلف بوديك الألحان الموسيقية لمجموعةٍ من الفرق الموسيقية وفرق الأوركسترا الضخمة، حيث تم إطلاق العرض الأول لمقتطف من عمله السيمفوني الأول بعنوان ذا مانترا سويت في شهر مارس 2019 في مدينة ألماتي الكازاخستانية.

بيتروس كلامبانيس

نشأ بيتروس كلامبانيس في اليونان وهو عازف باس ومؤلف موسيقي ومنسق ومنتج، وأطلقت عليه مجلة باس بلاير لقب أستاذ الباس. وقدّم كلامبانيس مجموعةً من العروض في الولايات المتحدة (قاعة كارنيجي ومركز لينكولن ومركز كينيدي)، بالإضافة إلى المشاركة في مهرجان جاز أهيد في مدينة بريمن ومهرجان إكس جاز في برلين وغيرها الكثير. وحصد ألبومه الثالث بعنوان كروما، والذي أطلقته تسجيلات موتيما، جائزة أفضل ألبوم مباشر لعام 2017، والتي تمنحها جوائز الموسيقى المستقلة، وتم بثه في الإذاعات العالمية والوسائل الإعلامية. وسجل كلامبانيس في عام 2011 خمسة ألبومات موسيقية بقيادته، حيث تولت شركة إنر سيركل ميوزك إطلاق ألبومه الأول بعنوان كونتيكستشوال، في حين وقع اختيار إذاعة ناشيونال بابليك راديو على ألبومه الثاني بعنوان ماينور ديسبيوت كأحد أفضل تسجيلات الجاز في عام 2015، بينما تولت إينجا إطلاق ألبومه الرابع في أكتوبر 2019 بعنوان إراشوناليتيز، والذي حظي بإشادة مجلة جاز تايم التي وصفته بأنه قطعة فنية مذهلة ومتعددة الأوجه تنبض بالجمال، كما حصد ثلاثاً من جوائز الموسيقى المستقلة في عام 2020، حيث نالت مقطوعة “إيزي كام إيزي جو” جائزتي “جاز إنسترومنتال” و“فوكس بوب“، بينما أحرز بيتروس جائزة “منتج الجاز”.