تتيح الفعالية للحضور الاستمتاع بالعمل المسرحي الكلاسيكي ذو الشعبية الكبيرة، ليتل شوب أوف هورورز، بالطريقة التي تليق بمثل هكذا عمل استثنائي على المسرح مع موسيقى حيّة، والذي تُحييه مجموعة كورال أبوظبي، الفرقة المجتمعية الأعرق للأعمال المسرحية الموسيقية في دولة الإمارات.

وتستند المسرحية الغنائية الحائزة على جوائز، ليتل شوب أوف هورورز، إلى فيلم من إخراج روجر كورمان عام 1960، وتأليف الكاتب هوارد أشمان، مع موسيقى من تأليف آلان مينكن، حيث تمزج بين أصناف موسيقى دو ووب والروك وموتاون في إطار فعالية ساحرة ومشوقة تستحق المشاهدة. ويروي الفيلم الموسيقي السوداوي قصة سيمور، الذي يعمل في متجر نباتات لطيف، وأودري، زميلته التي يكنّ لها الإعجاب، وحبيبها طبيب الأسنان قاسي الطباع، وظهور نبات فضائي ذو شهية فظيعة تهددهم وتهدد العالم بأسره.

وتُعد المجموعة، التي تعود للإنتاج الحيّ بعد عامين من الحفلات الموسيقية الافتراضية، فرقة الهواة الموسيقية الأعرق في دولة الإمارات. وتقدّم المجموعة التي تأسست في عام 1977، عروضاً موسيقيةً ومسرحيات موسيقية كاملة. ونجحت مجموعة كورال أبوظبي، التي تنظّم حالياً موسمها الـ 45، في تقديم أكثر من 75 عرضاً مسرحياً خلال تاريخها الحافل، ويشمل فريق عمل المجموعة أكثر من 15 جنسية ولغة مع مواهب تتراوح من الفنانين المبتدئين إلى الممثلين المتمرسين.