تتيح ورشة العمل للمشاركين استكشاف تقنيات الفنون الشعبية القديمة وتعلمها، مثل الحركات البهلوانية الملتفة والقفز في الهواء وبناء أهرام بشرية. ويدير الورشة فنانون متعددو المواهب لاستقطاب المهتمين بتعلم الفنون البهلوانية.

السير الذاتية

فرقة طنجة البهلوانية (Groupe Acrobatique de Tanger)

تأسست فرقة طنجة البهلوانية على يد سناء الكموني التي أطلقت عام 2013 مشروعاً لاستعراض الأعمال البهلوانية الجديدة والمعاصرة، والذي استقطب مجموعةً من الفنانين الاستعراضيين المغربيين. واعتقاداً منها بقدرة هؤلاء الفنانين على أداء أعمال مبتكرة ومميزة، طلبت الكموني من المخرج أوريليان بوري التعاون معها في طنجة لإطلاق أول عرض بهلواني مغربي معاصر. وابتكرت الفرقة مجموعةً من العروض تشمل “تَوب” (أوريليان بوري-2004)، و“شوف وشوف” (زيمرمان ودي بيرو-2009)، و“أزيموت” (أوريليان بوري-2013)، و“الحلقة” (عرض جماعي يتضمن فرقة طنجة البهلوانية بمشاركة عبد اليزيد سنهادي – 2016). تتمحور عروض فرقة طنجة البهلوانية حول الثقافة الشعبية، وتسعى لنشر ثقافة متحررة ومفتوحة أمام الجميع، وتركز بصورةٍ رئيسية على تطوير مشهد العروض البهلوانية في المغرب والحفاظ عليه وتعزيز أهميته. وتعمل الفرقة باستمرار على إيجاد روابط بين الفنون القديمة والأعمال المعاصرة، والعلاقات بين منطقةٍ ما وسكانها. وتستكشف فرقة طنجة البهلوانية هذه العلاقات الثنائية التفاعلية ما بين الأعمال التقليدية والمعاصرة والثقافة المغربية والفرنسية، لتقدّم لجمهورها في مختلف أنحاء العالم عروضاً استثنائية تلامس حياتهم الخاصة، مما يعزز مكانتها ضمن أفضل الفرق المُبدعة في مشهد العروض البهلوانية المعاصر.