يُقام مهرجان السدر للأفلام البيئية لمدة يومين، ويتمحور حول موضوع المياه. ويعرض أفلاماً من جميع أنحاء العالم تناقش مجموعة متنوعة من التحديات.

وتتزامن نسخة هذا العام مع استضافة مؤتمر كوب 28 في دولة الإمارات، وتُقام بدعم هيئة البيئة – أبوظبي ومركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي. وتنسجم أفكار المتحدثين والأفلام المعروضة مع أجندة كوب 28 ومشاكل التغير المناخي.

يمكن الاطلاع على قائمة العروض المشاركة بالمهرجان هنا.

فيلم كلاسيكي من السينما البيئية العربية للمؤلف العربي عمر أميرلاي، مع عرض مثالين فريدين يعكسان نشاط السينما البيئية مع مجموعة أفلام لصنّاع الأفلام البيئية في الأردن، إضافة إلى مهرجان سينمائي بيئي بارز في لبنان. ويتضمن هذا العرض:

  • أفلام للأطفال من مهرجان الريف السينمائي (لبنان) وأفلام مختبر دبين الإبداعي (الأردن) – 10 دقائق

أيام بيئية وسينمائية “ريف” هي الفعالية الأولى من نوعها في لبنان والعالم العربي المخصصة للحياة الريفية وتجلياتها.

  • الحياة اليومية في قرية سورية (Everyday Life in a Syrian Village)

إخراج عمر أميرالاي (سوريا)- 83 دقيقة

أول فيلم وثائقي ينتقد تأثير الإصلاحات الزراعية واستصلاح الأراضي في سوريا. ويسلط الفيلم الضوء على طريقة تعامل الدولة في معالجة التفاوت الاجتماعي والاقتصادي. ويلي العرض حوار مع الخبير في السينما العربية الدكتور وسام معوض، أستاذ السينما في جامعة أبوظبي.

السير الذاتية

عمر أميرالاي (سوريا)

عمر أميرالاي هو مخرج سينمائي سوري بارز وناشط في مجال الحقوق المدنية. وتقدم معظم أفلام أميرالاي الوثائقية المميزة نقداً للوضع الاجتماعي والسياسي القائم في سوريا، حيث تم حظر العديد منها. واشتهر أميرالاي بانتقاد الأوضاع السياسية والاجتماعية في سوريا، كما نشط في مبادرات الحقوق المدنية. ولد أميرالاي في دمشق عام 1944 في عائلة ذات أصول متنوعة (شركسية وقرغيزية وتركية وعربية)، ونشأ في مدينة دمشق في مكان قريب من مقام أحد أبرز رموز الصوفية ابن عربي. وتوفي والده، الذي كان يعمل شرطياً، عندما كان أميرالاي في السادسة من عمره. وتولت والدته اللبنانية تربية أميرالاي الصغير، الذي كان فضولياً ومدركاً للأحداث من حوله. وينسب أميرالاي إلى شقيقه الرسام فضل الاطلاع على الفن والموسيقا في سن مبكرة. انتسب إلى الجامعة في سوريا، ثم غادر في عام 1965 إلى باريس، حيث درس المسرح في جامعة مسرح الأمم، ثم بدأ في عام 1967 دراسة السينما في المعهد العالي للدراسات السينمائية. وعاد إلى سوريا في عام 1970 ليبدأ مسيرته الحافلة. لطالما كانت أفلام أميرالاي الوثائقية مثيرة للجدل، مما جعله يتعرض للكثير من المضايقات. كما حققت معه السلطات واعتُقل لفترة قصيرة في عام 2006 بعد عرض فيلم طوفان في بلد البعث، الذي عرضته قناة العربية الفضائية.

حول أيام بيئية وسينمائية

أيام بيئية وسينمائية “ريف” هي الفعالية الأولى من نوعها في لبنان والعالم العربي المخصصة للحياة الريفية وتجلياتها. وتقام الفعالية في بلدة القبيات الجميلة الواقعة في قضاء عكار شمال لبنان. وتشتهر بلدة القبيات بكونها واحدة من أكثر المناطق المتنوعة ثقافياً وحضارياً في الريف اللبناني، إذ يقطنها 400 ألف نسمة، إلّا أنها لا تحتوي على صالات عرض أفلام أو نشاطات سينمائية لغاية اليوم. كما تفتقر عكار إلى الديناميكيات الثقافية، الأمر الذي يجعلها وجهة مثالية للمشاريع التنموية في المنطقة. وتسلط فعالية “ريف” الضوء على تنوع منطقة عكار وثقافتها الريفية المتجذرة، من خلال ما تقدمه من عروض الأفلام وإنتاجات الأفلام القصيرة، إضافة إلى المناظرات وأنشطة استكشاف الموارد البيئية والتراثية الثقافية لهذه المنطقة الفريدة، وذلك بالاستعانة بالوسائل الفنية والسينمائية المتوفرة.

حول دبين لاب الإبداعي

يهدف مختبر دبين الإبداعي إلى تدريب الشباب المحليين المقيمين في منطقة شمال غرب الأردن، ومنحهم الفرصة لسرد قصصهم الخاصة عن طريق ابتكار محتوى رقمي من إبداعهم. وجاء ضمن نشاطات العام الحالي تقسيم المشاركين إلى فرق مكونة من شخصين يعملان معاً على ابتكار خمسة مقاطع فيديو قصيرة حول مواضيع متعلقة بالبيئة، مثل إزالة الغابات وقطع الأشجار وندرة المياه وتأثير الرعي الجائر على البيئة، إضافة إلى مواضيع أخرى تشمل النباتات العضوية التقليدية وأشجار الأرز المهددة بالانقراض. ومنطقة دبين هي جزء من محمية طبيعية حرجية تقع في شمال غرب الأردن، وإلى الجنوب من موقع جرش الروماني الأثري، وتغطيها مساحة واسعة من التلال المزينة بأشجار الصنوبر والبلوط، كما أنها موطنٌ لـ 17 نوع مهدد بالانقراض.