يسافر الطفل فِن، البالغ من العمر 10 أعوام، بين منزل والديه المنفصلين على متن القطار، ويتعرض للسرقة عل يد رجل، ثم يقابل جولا التي تبلغ 12 عاماً، ويبدأ رحلة لاستكشاف خبايا نفسه.

سيتواجد المخرج ستيفان فيسترفيله أثناء العرض للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 10 عاماً

ينطلق مهرجان شلينجل الدولي لأفلام الأطفال والشباب في دولة الإمارات. بتنظيم من معهد جوته في منطقة الخليج العربي، وبالتعاون مع مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي. وتشمل أجندة المهرجان عرض أفلام ألمانية للأطفال والشباب، إلى جانب برنامج للأفلام القصيرة بانتظار المشاهدين الصغار.

يمكن الاطلاع على قائمة العروض المشاركة في المهرجان من هنا.

قصة الفيلم

بعد انفصال والديه، يتنقل الطفل البالغ عشرة أعوام “فِن” بين منزل والده فولكان في نويشتريليتز ومنزل والدته في برلين. وتسود الفوضى حياة هذا الطفل ولا سيما أن والده مشغول بشركته الجديدة لتقديم الطعام، مما يدفعه إلى إلغاء رحلة ركوب القوارب وإعادة فِن إلى والدته. ويتعرض فِن لسرقة حقيبة ظهره التي تحتوي على هاتفه المحمول والنقود والتذكرة، ويشتبه فِن بالرجل الموجود في المقصورة، إلا أن سائق القطار لا يصدقه ويسلمه للشرطة. وتصطدم سيارة الشرطة في طريقها إلى المحطة بشاحنة توصيل بولندية، وتظهر جولا البالغة من العمر 12 عاماً فجأة أمام فِن أثناء حديث رجال الشرطة مع سائق الشاحنة. وجاءت جولا بقصد قضاء عطلتها مع جدتها في بولندا، إلا أنها لا تريد ذلك، مما يدفعها لإقناع فِن بالذهاب معها إلى البحر بعد القبض على اللص من القطار.

شاهد الفيديو التشويقي:

* ستيفان فيسترفيله* وُلد ستيفان فيسترفيله في دتمولد، ودرس إنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية في أكاديمية الفنون الإعلامية، وتم عرض فيلم التخرج الخاص به “سولانج دو هير بيست “(Solange Du Hier Bist) (2006) في مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي بمونتريال، وحصل على جائزة جولدن لولا للأفلام متوسطة الطول. وحصل المخرج على جائزة شمال الراين فستفاليا للأفلام عام 2008، كما تم عرض الفيلم الوثائقي الخاص به “ديتليف” (Detlef) (2012) وفيلم التشويق “لوز يور هيد” (Lose Your Head) (2013) في قسم بانوراما بمهرجان برلين السينمائي الدولي. ولم يقتصر نجاح فيلم الرقص الخاص به “إنتو ذا بيت” (Into the Beat) على العرض في دور السينما عام 2020، بل حقق انتشاراً عالمياً بعد إطلاقه على منصة نتفلكس في العام التالي، وتم تصنيف “إنتو ذا بيت” ضمن أبرز 10 أفلام في 67 دولة مع تحقيق ملايين المشاهدات. ويعمل ستيفان مخرجاً وكاتب سيناريو، ويعود للعمل في مجال أفلام الأطفال من خلال فيلم “إيه سامر أوف سربرايزز” (Kannawoniwasein)، بعد فيلم “ماتي آند سامي آند ذا ثري بيجست إيرورز إن ذا يونيفرس” (Matti and Sami and the Three Biggest Errors in the Universe) في عام 2018.