تهدف ورشة العمل إلى تسليط الضوء على العلاقة بين الموسيقى والذات والتحديات الشائعة وغيرها من المواضيع. وتوفر الورشة منصة للتعارف من خلال مشاركة الحاضرين لمواهبهم الفنية والاستماع للقصص والأفكار والأصوات الفريدة لكل منهم، مدعومة بالمفهوم الذي يؤكد على الجوهر البشري للموسيقى. وتتمحور الورشة حول أسئلة مثل: ما هو مفهوم الهوية؟ ما أهمية امتلاك الشخص صوتاً خاصاً؟ وماذا تعني الأنماط الموسيقية بالنسبة له؟ ما هي حواجز الإبداع وكيف نتجاوزها؟

وتدعو الورشة المشاركين في الورشة لجلب آلاتهم الموسيقية الخاصة.

السير الذاتية

دينا الوديدي

دينا الوديدي هي مغنية وملحنة ومنتجة موسيقية ولدت ونشأت في مصر. وبدأت مسيرتها الفنية بالانضمام إلى فرقة الورشة، لتشكل فرقتها الخاصة بعد ذلك.

ومثلت الوديدي مصر في فرقة مشروع النيل الموسيقية عام 2012، وشاركت كعازفة وملحنة في إنتاج ألبومي “أسوان” في عام 2013، و“جينجا” في عام 2014 (وقدمت إبداعاتها في الموسم الافتتاحي لمركز الفنون في خريف عام 2015). ووقع الاختيار عليها من قبل الفنان البرازيلي جيلبرتو جيل ومبادرة رولكس “المرشد والمسترشد للفنون” في عامي 2013 و2014؛ وشاركت في إطار هذا التعاون مع أسطورة الموسيقى البرازيلي في العديد من الحفلات في مختلف دول العالم، بما فيها الولايات المتحدة والبرازيل وسويسرا وإنجلترا ومصر. وتعاونت معه مجدداً في ألبومها الأول بعنوان “تدوّر وترجع” في أغنية “الليل”. كما شاركت مع جيلبرتو في مهرجان رولكس الفني، الذي أقيم في مركز ميجارون أثينا واستضاف كلاً من أوريليو مارتينيز وماركوس جيلمور.
وأطلقت الوديدي في عام 2018 ألبومها الثاني بعنوان “منام”، والذي يشكل تجربة موسيقية مميزة اعتمدت خلالها على أصوات القطارات الحقيقية كخلفية لجميع أغاني الألبوم. وتم اختيار دينا من قبل مجلة “تايم” الأمريكية في عام 2019 بوصفها إحدى أبرز عشر شخصيات من رواد الجيل القادم. ووصفت المجلة موسيقى الوديدي بأنها “تشبه رحلة في ربوع التاريخ لاستعراض التراث الموسيقي المصري والشعر العربي” في مقالتها التي جاءت تحت عنوان “كيف تستمد الفنانة المصرية الإلهام من التاريخ لإحداث التغيير في المستقبل”

وأصدرت الوديدي مؤخراً ثالث ألبوماتها بعنوان “خمس فصول”، والذي خصصته لتكريم جميع المانحين الذين يقدمون العطاء دون شروط، وأولئك الذين يتعرضون للخذلان رغم جميع الأشياء الرائعة التي يقومون بها.