يروي الفيلم حكاية مجموعة من النساء السوريات اللاتي قررن إنتاج وتمثيل مسرحية تعكس واقع المرأة في سوريا وما تتعرض له من سوء معاملة. ويتتبع الفيلم قصة فرح وإليانا وإنانا وسهير وجريس في رحلتهن للكشف عن القهر الذي تتعرض له النساء من خلال المسرحية، رغم معرفتهن بالضغوط التي سيتعرضن لها بسببها. وتنطلق المجموعة للبحث عن قصص شخصية لنساء من مختلف الطبقات الاجتماعية في مدينة دمشق التي أنهكتها الحرب، لتكون أساساً لمسرحيتهن. ويشارك في إخراج الفيلم مجموعة من أبرز المخرجين السوريين في المهجر، وهم هبة خالد، في أول عمل مشترك لها؛ وطلال ديركي؛ مخرج فيلم “عن الآباء والأبناء” الذي رشح للأوسكار؛ وعلي وجيه، الذي أشرف بشكل مباشر على التصوير في دمشق.

شاهد الفيديو التشويقي:

السير الذاتية

هبة خالد – الكاتبة والمخرجة المشاركة

ولدت هبة خالد في العاصمة السورية دمشق ودرست الأدب العربي في جامعتها. وعملت مساعدة صحفية مستقلة في قناتي سي إن إن ورويترز في دمشق وبيروت بين عامي 2011 و2013، كما تولت مهام الكتابة والإنتاج التنفيذي في هذه القنوات وغيرها من القنوات العربية الأخرى. بدأت هبة في عام 2014 بالعمل على أول فيلم قصير من إخراجها بعنوان “سكان الأرض اليباب”. وانتقلت إلى مدينة برلين في العام نفسه، حيث تعاونت مع المخرج طلال ديركي في إخراج فيلم “عن الآباء والأبناء” الذي حصد جائزة لجنة التحكيم الكبرى للسينما الوثائقية العالمية في مهرجان صندانس السينمائي في عام 2018، وترشح لنيل جائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم وثائقي في عام 2020.

طلال ديركي – المخرج المشارك

ولد طلال ديركي بمدينة دمشق في عام 1977، ويقيم في برلين منذ عام 2013. درس ديركي الإخراج السينمائي في أثينا، وحصلت أفلامه القصيرة والوثائقية الطويلة على العديد من الجوائز الدولية؛ حيث حصد فيلما “العودة إلى حمص” و“عن الآباء والأبناء” جائزة لجنة التحكيم الكبرى للسينما الوثائقية العالمية في مهرجان صندانس السينمائي في عامي 2014 و2018.
وترشح طلال لنيل جائزة الأوسكار، كما حصد أيضاً جائزة الفيلم الألماني (لولا) عن فيلم “عن الآباء والأبناء” في عام 2019، وأصبح عضواً في أكاديمية جوائز الأوسكار في العام نفسه.

علي وجيه – المخرج المشارك

ولد علي وجيه بمدينة اللاذقية في عام 1985، وهو ناقد مختص بالسينما، يكتب في عدد من الصحف والمواقع العربية منذ سنوات عديدة. وكتب علي العديد من المسرحيات والمسلسلات العربية والأفلام القصيرة الحائزة على جوائز. وعمل مستشاراً للدراما في عدد من شركات الإنتاج بفضل خبرته الواسعة في إنتاج الأفلام السورية والعربية.